الإثنين 17 يونيو 2024

زوجتي الأصيله

موقع أيام نيوز


_ طب هنستناك على الغدا أنا وهو أبقى هات معاك كيلو أو أتنين موز لباباك أنت عارف أنه بيحبه وملهوش حد !

كررت الجملة تاني كأنها قاصدها تحسسني أني غلطان، لغاية
ما فعلًا حسيت إني غلطان وأن مكنش ينفع أعامله بالطريقة دي أيًا كان الخناقة كانت على أية.

لما روحت البيت ملقتهاش في شقتنا ولقيتها قاعدة فوق بتتكلم مع أبويا وبتضحك معاه وبتفرجهُ على حاجة في الموبيل وشغالين ضحك هما الاتنين.
لما دخلت لقيت أبويا بيقولي 
"- تعالا يا آدم أتفرج معانا جميلة مشغلة فيلم حلو أوي"

وقتها غمزتلي إني اروح اقعد جمبه بوست راسه وأعتذرت لهُ عن اللي عملته كانت هي بتحضر الأكل وبعد مخلصنا دخلت عملت كيكة.
وكانت أحلى كيكة أكلها في حياتي علشان وقتها حسيت أني أختياري كان صح وأن مع أول موقف زي كدة لقيت الزوجة اللي تتصرف بحكمة في وقت ڠضبي وتوعيني عن اللي مفروض أعمله.
منساش جملة أبويا وهو بيمسك في إيدي وأحنا ونازلين لما قالي
"- دي لو فكرت تزعلها أنا اللي هقفلك مش أهلها"

شوف بحنيتها وبذكائها كسبت الماتش من أولهُ أزاي!

" وهي بحكمتها وحنانها أخذتها تاجًا على رأسي؛ لأحميه من الوقوع طيلة حياتي"