الإثنين 17 يونيو 2024

قوه التسامح والأخلاق

موقع أيام نيوز

قوة٠التسامح٠والاخلاق
في قرية صغيرة هادئة تقع بين الجبال والوديان، كان يعيش رجل يُدعى علي. كان علي معروفًا بين أهل القرية بأخلاقه الرفيعة وطيبته التي لا مثيل لها. كان يساعد الجميع دون أن ينتظر شيئًا في المقابل، وكان الأطفال يحبونه ويعتبرونه مثالًا يُحتذى به. كان علي يعيش حياة بسيطة، يعمل في حقله الصغير ويبيع بعض منتجاته في السوق.
على الجانب الآخر من القرية، كان هناك رجل يُدعى سعيد. كان معروفًا بتصرفاته السيئة وطبيعته العدائية. لم يكن يحب أحدًا وكان يسخر دائمًا من الناس محاولًا إثبات نفسه بتوجيه الإهانات لهم. كان يشعر بالغيرة من محبة الناس لعلي وتقديرهم له.
في أحد الأيام، بينما كان علي جالسًا في السوق يبيع منتجاته ويتحدث مع بعض أصدقائه، قرر سعيد أن يستغل الفرصة لإهانة علي أمام الجميع. اقترب سعيد من علي وقال بصوت عالٍ ليسمعه الجميع: "يا علي، لماذا تهتم بمساعدة الجميع؟ هل تعتقد أن أحدًا يهتم لأمرك؟ أنت مجرد فلاح بسيط ولن تصل أبدًا إلى ما أطمح إليه.نظر علي إلى سعيد بهدوء، ورغم أن كلمات سعيد كانت جارحة، لم يُظهر علي أي علامة على الڠضب أو الضيق. بل ابتسم بهدوء وقال: "يا سعيد، إن كان ما تفعله يريحك ويسعدك، فأنت حر في فعله. لكن تذكر أن الكرامة والتقدير لا تأتي من إهانة الآخرين بل من الأفعال الطيبة والتصرفات النبيلة.
لتكمله باقي القصه في أول تعليق 👇👇👇👇👇