الجمعة 31 مايو 2024

عاقبني الله

موقع أيام نيوز

لكن نهاية شهري الثامن أجهضت جنيني مېتا وبعدها أصبت بمضاعفات شديدة فجأة واضطر الطبيب لاستئصال الرحم أخرجني زوجي بعدها من المشفى وذهب بي لبيت أهلي وقد قال لي 
أهلك أولى بك مني أنت طالق 
بكيت كثيرا يومها وتحدثت كثيرا عن غدره بي وحاول أعمامي وأخوالي التدخل لحل الخلاف وفهم الأمر فأخبرهم زوجي بتعنتي الشديد تجاه الفتاة وارسالها لأهل أمها وأنه ما وافق إلا ليكون خلال حملي فقط لأنه أولى وأحق بابنته الحبيبة التي حرمت من أمها وبكل ماكنت أفعله بالمسكينة أخبرته ابنته بكل شيء فور ذهابها لأهل أمها وقد أبقاني على ذمته فقط لأني حامل لكن الآن وقد عاقبني الله بحرماني من الذرية أبدا فقد قرر هو الآخر ألا يجمعه بي شيء 
وتزوج بعدها مباشرة من أرملة تعول طفلة وتكفل بها مع ابنته فعاملتهم كتوأم لها ولزوجها وقد عوض الله الفتاة عن أمها وعما فعلته بها من قسۏة بخير أم حنون عطوف بينما بقيت في بيت أهلي مهمشة يأكل الحزن والندم قلبي كل يوم وليتني حافظت على نعم الله لي ربما لو راعيت الصغيرة لأكرمني الله بالذرية وبزوج محب لكن قسۏة قلبي كانت سبب نقمتي لطوال حياتي .