الجمعة 31 مايو 2024

القاضي الحكيم

موقع أيام نيوز

روى أحد القضاة عن قضية طلاق بين زوجين ، والزوجه هي من طلبت الطلاق 
يقول القاضي :
الجلسه الأولى أجلت القضيه لأجل بعيد كي أترك مجالا للصلح . 
فاجتمعت الخصومه في الجلسه القادمه 
يقول القاضي فسألتهم إذا كانا قد تراجعا عن الطلاق 
فأكد الطرفان بوجوب الطلاق .
قال فأجلت الجلسه وهما في قمة الإنزعاج يريدان إنهاء حياتهم الزوجيه
يقول القاضي برغم تذمرهم أجلت لمرات عده .
ثم عقدت جلسه وطلبت من الرجل أن يجلس على كرسي وطاوله وأن يذكر عشر حسنات لزوجته .. فقط حسنات ..؟
قلت لهم لن أقرأ ما ستكتبون ..
أنتم فقط ستقرؤونه فاكتبوا دون خجل .
بعد إنتهاء الزوج من الكتابه طلبت من الزوجه أن تقرأ بسرها .
بدأت الزوجه تقرأ وتنظر في وجه زوجها وبدأت الإبتسامة ترتسم على وجهها وبدأت تزداد الإبتسامة .
وتشرد في عيني زوجها .
تارة تلقي نظره جريئة وتارة تنظر نظرة خجل وترمي ببصرها غضا لقدميه
والزوج دائم النظر والإبتسامه مستدامه ...
ثم جاء دور الزوجه فكتبت عشر حسنات ولما إنتهت بدأ الزوج يقرأ ويبتسم ويمعن النظر بزوجته وهي تارة تنظر في عينيه وتارات للأرض .