الجمعة 31 مايو 2024

الأمير وأبنائه السبعه

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

..... ملك لديه سبعة أبناء كلهم ذكور وكان دائما حريصا عليهم إلى أن كبرو وتعلمو الفروسية والقتال وأصبحو أمراء ولكن كان أصغرهم كلما صعد على ظهر حصان ينكسر ظهر هذا الحصان فكان أبوه الملك يتعجب من هذا الأمر كثيرا

فقال له وزيره هناك عجوز حكيم مارأيك أيها الملك لو سألناه عن السبب فلربما يعرف شيئا فأمر الملك بإحضار ذالك العجوز وبعد إخباره بكل شئ قال لهم يجب أن تحضرو لسمو الأمير حصان وُلِدَ معه بنفس الليلة لأنه الحصان الوحيد الذي لن ينكسر ظهره مثل باقي الأحصنة

فتعجب الملك من هذا الكلام وقال وكيف لي أن أجد هذا الحصان أيها العجوز
فسكت العجوز ثم قال هذا كل ما أعرف سيدي وإنصرف إلى حال سبيله فأمر الملك بإحضار الكثير من الأحصنة

وقال يجب أن يكون بين هذه الأحصنة الحصان الذي نبحث عنه وقام سمو الأمير بإمتطاء الحصان الأول فانكسر ظهره والثاني أيضا أما الحصان الثالث لم يحدث له شيئا ففرح الملك وقال حسنا إذا هذا هو حصانك

وهكذا مرت الشهور وفي أحد الأيام قرر أبناء الملك الذهاب في رحلة طويلة هيؤو أنفسهم وانطلقو على أحصنتهم مشو طويلا وكلما وصلو إلى بلدة كان يبيتون بها ويرتاحون ثم يكملو سيرهم من جديد



قطعو مسافات طويلة إلى أن وصلو لبلدة غريبة سمعو الناس يتكلمون عن ملك يعيش في قصره وقد حلت عليه اللعڼة والسحر فأصبح يعيش حياة مرعبة

سمع أبناء الملك هذا الحديث ولكن لم يهتمو بالأمر كثيرا إلا أصغرهم فأصبح يفكر بطريقة ما يذهب بها لذاك القصر
أكملو طريقهم إلى أن وصلو إلى غابة كبيرة كثيفة الأشجار

فقال أكبر أبناء الملك حسنا سنبيت هنا الليلة وغدا سنغادر وبينما كانو يهيؤون المكان للمبيت ذهب أصغر الأمراء لإحضار الحطب لإشعال الڼار وعندما مشى في تلك الغابة صار يبعد الأوراق الكبيرة عن طريقه إلى أن شاهد قصرا بعيدا

متابعة القراءة
صفحة 1 / 2
لاستكمال القراءة ..