الجمعة 31 مايو 2024

فراق بلا موعد

موقع أيام نيوز

تزوجا قبل بضعة اشهر بعد قصة حب دامت لسنوات طويلة، كان زوجها يعمل في محل بقالة بسيط، أحبها بشغف جعلها تحب الحياة بصحبته، وذات يوم خرج زوجها إلى العمل مبكراً كعادته، ودعته بقبله ووعدها أنه سيحمل معه الفاكهة عند عودته، سألها كعادته عن اي نوع فاكهة تريد أن يحضرها معه وكالعادة اجابته : ما تريد يا حبيبي ، مضي الزواج الي عمله وترك زوجته منشغله بأعمال المنزل، حتى انتهت منه واشعلت الراديو وبدأت تستمع الي اغانيها المفضلة وهي تحلم بطفل يملئ عليها المنزل سعادة وأمل وضجيج
وبينما كانت الزوجة تعوض في غمرة الحلم دوي انفجار كبير مروع، ما الذي حدث يا تري في هذه المدينة الصغيرة، قالت في نفسها لا شئ بالتأكيد، ربما تكون قنبلة من مخلفات الحړب أو غيرها، لاشيء مهم في عالمها الصغير الملون البسيط .. واستمرت تستمع الى أغانيها المفضلة ..وتنتظر حاجيات السوق التي تأخرت هذا اليوم كثيراً.

طرق الباب، فاستعدت الزوجة لتعاتبه على تأخير الغذاء كل هذا الوقت، اسرعت الي الباب ولكن الطارق ليس هو بل الجيران، صرخوا بها قائلين : انتي جالسة هنا ..والسوق تحول الى محر.قة بشړ ..عشرات الضحا.يا …الناس تحولت الى قطع من اللح..م المتناثر …هل اتصل بك زوجك ؟ لم تتحمل اعصابها الأحداث التي تدور حولها، فقدت وعيها وصار الحلم انيا.باً قاتله غرست في أحشائها، وامتدت لټقتحم كل حواسها ..فاڼفجر   الد.م من الانف وترنحت لكنها لم تسقط بل هرعت معهم الى السوق، وجدت نفسها كأنها في.. 
يتبع..... 👇👇